العدد 15 صيف 2009

 

وكما بَدَتْ..

 

ابراهيم عبد الملك

 

 

غابَتْ

لتُعلِنَ، بالغياب، حضورَها الأبديَّ

في سوناتَةٍ ترنو لحرفِ السين

في السِّرِّ../

 

أحببتُ فيها لهفتي عندَها
رعشةَ كفي حين حيّاها
طفولتي، إنْ مَرَّ كفّاها
فراشَتَيْ صُبحٍ على صدري

 

حوريَّتي اختصَرَتْ كلامَ البحر

حين تبسَّمَتْ

فَتَبَسَّمَ النَّعناعُ بين أصابعي 

نغماً يراودُ عطرَها عن نفسه..
لكنَّها ابتَعَدَتْ  

لتتركَ رنَّةً، من ضحكةٍ، تلهو بقلبي بعدَها  

 

أحببتُ فيها.. وحشتي إن نأَتْ

بكاءَ صمتي العذبَ، في البُعدِ

أحببتُ فيها أنَّها لو دَنَتْ

تدنو كنهرٍ، من لظىً، يجري

 

أَغْوَتْ براءتُها، بلا قصدٍ،

فَكُنتُ جميلَها 

وقصائدي سارتْ بها الرُّكبانُ

تسردُ ما كتَمتُ أمامَها

وتصوغُها

شمساً لمن ناموا بلا قمرٍ بليلةِ أمسِ

غابت..

بعد أن عبَثَت بهدأةِ وَحدتي

 

أحببتُ عدلَ الظلمِ في جَهلِها

وما كتبتُ الآن من أجلِها

يا حيرةَ العُذريِّ في وصلِها

حوريةً تشتاقُ للبَحرِ

 

غابت

لتتركَ خلفها معنى الحضور

ووخزةً

في أيمن الصدرِ

 

 

ستوكهولم  9 / 7 / 2007

 

 

الغلاف

 

*

 اللحظة الشعرية

 

*

صلاح نيازي: المسلم
جاسم محمد: قصيدتان
حميد العقابي: ثلاث قصاـــد

ابراهيم عبد الملك: وكما بَدَتْ..

سعد الشديدي: سوناتا القيامة
ليث الصندوق: أبو نواس

مايكل غروف: قصائـــد

فالـــح عبد الرحمـــن: الألياذة

 

*

عن ميووش: ترجمة : فــلاح  رحيم
 

عبدالكريم كاصد: قراءة في شعر عزيز السماوي

 

*

علي جعفر العـلاق: كأنّه يمشـي على هـواءٍ وثيـر

ياسين طه حافظ: الخسارة الثانية

حسن ناظم: لغة الأحلام

فوزي كـــريم: قطيعةُ المحارب

هيثم سرحان: الحداثة الشعرية

محمد غازي الاخرس : " يتيم الستينات " يحظى بأب

محمود النمر : فضاءات الدرويش

نصيف الناصري: حسب الشيخ جعفر في عمّان

وثائق واغلفة كتب

*

ساسون سوميغ: مقهى بغداد

هيلدا اسماعيل: الشعر.. قرصٌ ساخن

فيء ناصـــــر : أول شاعرة للبلاط الملكي

*

الحصاد الشعري

الحصاد الفني

الحصاد الموسيقي

 

 

موقع الشاعر فوزي كريم      الصفحة الأولى         اعداد سابقة         بريد المجلة

    All Rights Reserved 2007 - 2009