العدد 15 صيف 2009

 

أبو نواس

يبحثُ في العالم السُفليّ عن جنان

 

ليث الصندوق

 

لمّا أعد أذكرُ من أيامها

غيرَ يد مشلولةٍ تمتدّ في الليل إلى مِعزفها

باكية ًجَمالها الذائبَ والأصدقاء.

ولم أعدْ أعبثُ بالشَعر الذي

قد حوّلته لهشيم يابس ٍعَواصفُ الشتاء.

تكسّرتْ أصابع البيانو

ولحننا القديمُ  ما عادتْ له في الروح من أصداء.                      

عادتْ إلى الغابة بعدَ المَطر الأطيار،

فلم تجدْ مأوى بقرب النار،

ولم يعُدْ يتبعها الدفءُ إلى الفِراش.

فراشُها قد ذابَ في الجليد،

وانجمدتْ شِفاهُها كذائب الحديد.

 

** 

أربعُ طلقاتٍ بقلبٍ حالم

قد أفزعتْ بلابلَ الأحلام،

وواصلَ القناصة ُاللصوصُ لِعْبَ القتل من مَخدَعِهم،

ليطردوا المَلال.

أضرمَ ما شاءَ لهُ جُنونهُ،

وعلقَ النساءَ كالأثواب في حِبالْ.

مَرّ على حرائقِ الشاعر ألفُ عام،

خلالَها

قد أطفأتْ عواصفُ النسيان ما أضرمَ في الأكباد.

ولم يزل للآنَ من ساروا على طريقه

يُخفونَ في صدورهم قلباً من الرماد.

**

 

ننام في شرانق الخوف كما الأمواتُ في الأكفان،

ونُسدلُ الستائرَ السودَ على الحيطان.

جنانُ لم تعد من المنفى، الذي

شيدهُ من لوثة السُكر أبو نواس،

وعادتِ الريحُ مع العناكب السامة والذئاب،

وعادت الأفعى تصبّ السمّ في أكواب.

**

 

جنان طوّتها يدُ النسيان

في صُرّة الدموع والأحزان،

من دون أن تُدركَ أنّ الذئاب

تحتَ لِحَافِ العُمر تُخفي الناب،

وأنها لربما تذكُرُني في الرّمَق الأخير،

يئِنّ من ألامِها السرير،

فتطفئُ الأضواء في انتظار المَلَكِ القادم بالحبال من مشانق السماء

وربما تذكرُ أياميَ إذ كنا معاً نغطسُ في قارورة الرضاب.

واليوم ما من كفة تُدني لها بالماء،

وربما تنتظرُ الأحفادَ أن يأتوا لها بخمرة السراب

في كوخها القديم وسْط َغابة

ينخرُ سوسُ القهر في أشجارها الصمّاء

فأيّ أقدار ٍتُرى تربضُ خلفَ الباب ؟

 

**

 

ماتَ أبو نوَاس

من قبل ِأن تمضّ نارُ الخَمر في الحواس،

ولم تزل جنان

حُورية ً تغيبُ في أرواحنا،

ثمّ تعودُ مرّة ًأخرى إلى الظهور وسْطَ َالكاس.

 

 

الغلاف

 

*

 اللحظة الشعرية

 

*

صلاح نيازي: المسلم
جاسم محمد: قصيدتان
حميد العقابي: ثلاث قصاـــد

ابراهيم عبد الملك: وكما بَدَتْ..

سعد الشديدي: سوناتا القيامة
ليث الصندوق: أبو نواس

مايكل غروف: قصائـــد

فالـــح عبد الرحمـــن: الألياذة

 

*

عن ميووش: ترجمة : فــلاح  رحيم
 

عبدالكريم كاصد: قراءة في شعر عزيز السماوي

 

*

علي جعفر العـلاق: كأنّه يمشـي على هـواءٍ وثيـر

ياسين طه حافظ: الخسارة الثانية

حسن ناظم: لغة الأحلام

فوزي كـــريم: قطيعةُ المحارب

هيثم سرحان: الحداثة الشعرية

محمد غازي الاخرس : " يتيم الستينات " يحظى بأب

محمود النمر : فضاءات الدرويش

نصيف الناصري: حسب الشيخ جعفر في عمّان

وثائق واغلفة كتب

*

ساسون سوميغ: مقهى بغداد

هيلدا اسماعيل: الشعر.. قرصٌ ساخن

فيء ناصـــــر : أول شاعرة للبلاط الملكي

*

الحصاد الشعري

الحصاد الفني

الحصاد الموسيقي

 

 

موقع الشاعر فوزي كريم      الصفحة الأولى         اعداد سابقة         بريد المجلة

    All Rights Reserved 2007 - 2009